logo
القائمة

مستشفى النساء والتوليد

 تحتوى على :

 عدد  8 وحدات لأمراض النساء والتوليد والاورام

  • عدد  373 سرير
  • عدد 6 سرير رعاية بكامل تجهيزاتها
  • عدد 12حجرة عمليات وجارى تجهيز 9 حجرات عمليات بعد تطويرهم على أحدث نظم الجودة
  • محضن لرعاية الأطفال المبتثرين يحتوى على 31حضانة و 25 جهاز تنفس صناعى وجهاز موجات فوق صوتية على القلب للأطفال
  • متوسط عدد المترددين على الاستقبال  30  الف مريض سنوياً
  • متوسط عدد المترددين على العيادات الخارجية 27 الف مريض سنوياً
  • متوسط عدد حالات الدخول  23  الف مريض سنوياً

 تشتمل المستشفى على وحدات متميزة تحتوى تجهيزات ذات تقنيات عالية تم تحديثها لتواكب التكنولوجى الحديثة كالتالى :

  • وحدة الإخصاب المعملى وبها وحدة حقن مجهرى متكاملة حديثة التوريد
  • وحدة التشخيص المبكر للأورام المتكاملة التجهيز
  •  وحدة الأورام
  • وحدة موجات صوتيه ومتابعة الجنين
  • وحدة ديناميكية الجهاز البولى
  • مركز تنظيم الأسرة لتقديم التوعية والإرشاد الطبى اللازم للسيدات
  • وحدة الاشعه التشخيصية
  • وحدة معامل
  • وحدة المناظير النسائية 
  •  

    نبذة تاريخية

    المستشفي القديم:

    كان مستشفي خاص بضباط الطيران الانجليزي الحرب العالمية الثانية عند افتتاح كلية طب جامعة عين شمس اصبحت مستشفي النسا ء و التوليد و الاطفال ضمن منظومة مستشفيات جامعة عين شمس حيث كان هناك الدمرداش المخصصة للجراحة لعامة و نظرا لضيق المستشفي و ازدياد الاحتياج تم التفكير في انشاء مستشفي جديد لأمراض النسا ء و التوليد .

    المستشفي الجديد:

    و من هنا بدأ المستشفي الجديد حيث تم عمل الرسومات الخاصة و تم وضع الاساس عام 1964 بواسطة الراحل الاستاذ الدكتور / علي مرعي مخلوف .

    نظرا لظروف الدولة و الحروب التي مرت بها كانت المخصصات لتلك المستشفي لا تتلائم  مع استكمالها الي ان كان هناك افتتاح مستشفي عين شمس التخصصي و تم حضور رئيس الجمهورية وكان عميد الكلية في ذلك الوقت الراحل الاستاذ الدكتور / علي عبد الفتاح و قال بلباقة و اقتدار ان هناك مستشفي تسير بسرعة السلحفاة تسمي مستشفي النسا و التوليد و حين ذلك استفسر الرئيس عن تلك المستشفي و طلب من المرحوم الدكتور / علي عبد الفتاح ان تقابل رئيس الوزراء فى ذلك الوقت و هنا بدات العجلة تدور لاستكمال المباني بإسنادها لشركة حسن علام و اسناد التجهيزات لشركة الجمهورية و بدا حسن علام في استكمال المباني و قامت شركة الجمهورية بعمل المستلزمات و التوافيق بين شركة الجمهورية و شركة شاننج الانجليزية

    و كان الدينمو و المنسق بين كل ذلك الجهات هو الاستاذ الدكتور/ رشدي عمار و كان الاستاذ الدكتور/ محمد عبد الله المراغي و المرحوم الاستاذ الدكتور/ فريد التحيوي مندوبي الجامعة لتجهيز المستشفي مع شركة الجمهورية و شركة شاننج الانجليزية الي ان تم افتتاح المستشفي.