logo

بحضور العالم الكبير أ.د فاروق الباز جامعة عين شمس توقع أول بروتوكول توأمة مع مستشفي السرطان بجامعة فودان الصينية
كتب: محمد محروس - عبير سليمان
تصوير: ايهاب روق - احمد محروس
شهد الاستاذ الدكتور عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس فاعليات توقيع بروتوكول توأمة مع مستشفي السرطان بجامعة فودان الصينية وقع البرتوكول عن الجامعة ا.د محمود المتيني عميد كلية الطب جامعة عين شمس، البروفوسير ياون واى نائب رئيس جامعة فودان الصينية، حضر حفل التوقيع العالم المصري الكبير ا. د فاروق الباز ، ا. د عبد الناصر سنجاب نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ، ا. د فتحي الشرقاوي نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب ، ا. د نظمي عبد الحميد نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ،المستشار التعليم الصيني بالقاهرة سونغ بو ا.د حسين خالد وزير التعليم العالي الاسبق وعميد المعهد القومي للاورام بالقاهر وا.د محمد لطيف عميد المعهد القومي للاورام الحالي ا. د ايمن صالح مدير المسشفيات جامعة عين شمس ونخبة من اساتذة الاورام بالجامعات المصرية وقد اوضح أ.د. عبد الوهاب عزت رئيس جامعة عين شمس بسعادة لتوقيع بروتوكول توأمة مع مستشفى سرطان بجامعة فودان بالصين وقد اوضح ا.د عبد الوهاب أن مستشفى الأورام التابع لجامعة فودان الصينية أهم مؤسسة أبحاث لعلاج الأورام في الصين، حيث تحوي 1200 سرير وتقدم خدمات لـ 3 ملايين مريض كل عام، ويمكن توفير 2000 عينة مرضية يوميا. وسيعمل المستشفى الطبي التابع لجامعة عين شمس على تطوير مركز ابحاث الاورام من خلال نقل تجربة جامعة فودان عن طريق المشاركة والتعاون في تبادل المعلمين وتدريب الموظفين والتكنولوجيا وجوانب اخرى، وتحقيق هدف رفع مستوى المركز الى نفس مستوى مستشفى جامعة فودان. مؤكدا أهمية ابرام اتفاقية التعاون بين جامعة عين شمس وجامعة فودان، التي ستساهم في توثيق التعاون بين فريق البحث العلمي وادارة الشئون الخارجية لكلا الطرفين، وتعزز من التعاون الطبي الثنائي بين الصين ومصر. واوضح ا. د محمود الميتني.انه قد قام وفد من الجامعة برئاسة ا. د عبد الوهاب عزت بزيارة لمستشفى فودان منذ حوالى شهر فى الصين أبهرونا بالزيارة، وكانت الزيارة لمستشفيات جامعة فودان، وذلك لبحث سبل التعاون فى مجال الأورام وإجراء الأبحاث، وإنشاء مراكز متميزة فى زراعة الكبد، وعلاج الأورام. وأضاف الدكتور محمود المتينى ، أنه سيتم التركيز على الأورام الأكثر انتشارا فى مصر مثل سرطان الكبد، وسرطان الثدى فى السيدات وسرطان البروستاتا، مشيرا إلى أنه سيتم وضع خطة بالتعاون مع الدكتور حسين خالد أستاذ علاج الأورام، وزير التعليم العالى الأسبق، لأن الدنيا تغيرت، وحاليا الكل يعتمد على تشخيص العلاج لكل مريض، واكد ان الأبحاث تعتمد حاليا على الجينات لتحديد العلاج المناسب لكل مريض، لذلك لا بد أن ننظر إلى جيل الشباب، موضحا أن هناك اهتماما كبيرا بالجينات، ودراستها من خلال الأبحاث المشتركة التي ستجرى بين الجانبين ،موضحا أن جامعة فودان هى اكبر الجامعات،وبها 17 مستشفى، ويتم علاج عدد كبير من المرضى يوميا وسنويا ، وعدد من الأسرة يستوعب كل هؤلاء المرضى. وأشار الدكتور محمود المتينى إلى أن توقيع اتفاقية تعاون بين كلية الطب، ومستشفيات جامعة فودان بالصين بغرض الأبحاث، وإنشاء بنك للسرطان بمركز ابحاث جامعة عين شمس، موضحا أنه سيتم الحصول على دعم من الدولة، لإنشاء هذا البنك، الدعوة مفتوحة لكل من يعمل فى مجال الأورام فى مصر للتعاون، سواء من جامعة القاهرة، أو الإسكندرية أو أسيوط، مؤكدا أن المشروع لن يخص كلية الطب جامعة عين شمس فقط، بل جميع الجامعات المصرية، وقال يشرفنا حضور العالم فاروق الباز الذى حصل على الدكتوراه الفخرية يوم أمس من جامعة عين شمس. ووفقا لموقع معهد ابحاث الاورام بجامعة فودان الرسمي، تشتهر مستشفى الاورام التابعة لجامعة فودان بعلاج اورام الثدي، يمتلك مختبر سرطان الثدي بشنغهاي، ودمج فرق الأبحاث المتخصصة من جراحة الثدي في مستشفى الاورام التابع لجامعة فودان، والمركز الطبي السريري لسرطان الثدي ومعهد ابحاث سرطان الثدي في شنغهاي. وفي عام 2015، أكمل المستشفى 4200 حالة عملية جراحية لسرطان الثدي، وخلال الفترة من 2008 الى 2015، بلغ عدد المرضى الذين تمت معالجتهم من مراحل سرطان الثدي المختلفة 20085 مريض، وبلغ معدل المرضى الذين بقوا على قيد الحياة دون مرض خلال 5 سنوات 85.5 ٪، ووصلت مؤشرات علاج مرض سرطان الثدي الى مستوى متقدم جدا عالميا. واوضحت ا .د اسراء عبد السيد مدير مكتب التعاون الدولي بحامعة عين شمس أن توقيع هذه التوأمة - بين جامعة عين شمس ممثلة في مركز أبحاث السرطان و مستشفى السرطان التابع لجامعة فودان التي تعد ثاني أكبر الجامعات الصينية وتعد هذه الاتفاقية نقلة جديدة للجامعة في مجال الطب من ناحية ومن ناحية اخري نموذج فريد للتعاون بين مصر والصين لنهضة البحث العلمي .