logo

الهيئة الألمانية لإعتماد رعايات الأوعية الدماغية تعتمد وحدة رعاية الأوعية الدماغية بمستشفى الدمرداش و عين شمس التخصصي
----------‐------------

كتبت: رباب نصار

للمرة الأولي بمصر و إفريقيا تنجح وحدة رعاية الأوعية الدماغية بمستشفى الدمرداش و عين شمس التخصصي في الحصول على الإعتماد من أكبر هيئة لإعتماد رعايات الأوعية الدماغية بألمانيا ، وذلك عقب زيارة ماراثونية تفقدت اللجنة خلالها كل مسار مريض السكتة الدماغية بداية من الإسعاف و الإستقبال، مروراً بقسم الأشعة وصرف عقار مذيب الجلطات ودخول المريض لعمل شفي للجلطة بغرفة القسطرة (في الحالات التي تتطلب هذا) نهاية بنقله للرعاية.
وأكد أ.د. أيمن صالح مدير المستشفيات الجامعية أن اللجنة قامت بمراجعة كل التفاصيل داخل رعاية الأوعية الدماغية من حيث مدى إلمام الأطباء المقيمين بالحالة، ومستواهم المعرفي لخطوات صرف العلاج لمطابقة معايير مكافحة العدوي بالنسبة لأداء التمريض وتنظيم عملهم، إلي جانب مناقشة ممثليين عن كل التخصصات التي تخدم مريض السكتة الدماغية خلال وجوده بالمستشفي، منوهاً إلى أن هذا الإعتماد يمثل خطوة هامة للوصول بالخدمة الطبية بمستشفيات الدمرداش للعالمية، وأنه سيعقب ذلك خطوات مشابهة ببقية الوحدات.

و صرح أ.د. هاني عارف مدير الوحدة أن هذا الحدث كان حلما طال انتظاره و هو نتاج جهود دؤوبة لتحسين منظومة السكتة الدماغية في وحدتي السكته الدماغية بمستشفى الدمرداش و المستشفى التخصصي 
و إعداد أكبر قاعدة بيانات للمرضي manuals وdocumentation
علي مدار سنوات و مراقبة زمن إعطاء علاج إذابة الجلطة للوصول إلي أقل زمن ممكن.
حتى تم الإعتماد من أكبر هيئة لاعتماد وحدات السكتة الدماغيه بألمانيا و التي اعتمدت كل الوحدات بحضور Otto Bussa الرئيس السابق للجمعية الألمانية للأعصاب وأيضا الرئيس السابق لجمعية السكتة الدماغية الألمانية و المراجع الأول للهيئة Mr Martin. LGA .وذلك علي مدار يومين و تحضير حتي اللحظات الأخيرة حتى تم الاعتماد المبدئي للوحدتين و سيكون الاعتماد النهائي عقب التقرير النهائي لهيئة الاعتماد لمراجعته ، لتكون جامعة عين شمس أول جامعة تحصل علي هذا الاعتماد في مصر و إفريقيا مع عدد قليل من الوحدات خارج ألمانيا.
وقد أكد البروفيسور Bussa أن ماشاهده أفضل من بعض الوحدات التي اعتمدها في ألمانيا.
هذا و قد وجه د.هاني عارف الشكر و التقدير لكل من شارك في هذه المنظومة و في مقدمتهم أ.د أيمن صالح و أ.د علي الأنور مدير المستشفى التخصصي وصولاً إلي أصغر نائب قدم الحالات للألمان.
كما وجه الشكر للأقسام الأخري من بينها الأشعة و الطب الطبيعي و التخاطب و القلب والتمريض .