وزير التعليم العالي يشهد احتفالية تكريم الجامعات المدرجة بتصنيف QS لعام 2022 ويفتتح ورشة عمل حول تصنيف الجامعات المصرية
وزير التعليم العالي يشهد احتفالية تكريم الجامعات المدرجة بتصنيف QS لعام 2022 ويفتتح ورشة عمل حول تصنيف الجامعات المصرية
متابعة إعلامية : محمد محروس
افتتح د. خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي مساء أمس الاثنين فعاليات ورشة العمل التي نظمتها وزارة التعليم العالي بالتعاون مع بنك المعرفة، وتصنيف QS بالشرق الأوسط حول تصنيف الجامعات المصرية، والاحتفال بتكريم الجامعات المدرجة بتصنيف QS لعام 2022، وذلك بحضور د.أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، د. آشون فرناندز رئيس تصنيف QS بالشرق الأوسط، والسادة رؤساء الجامعات المدرجة بالتصنيف ونوابهم.
وفى كلمته، أشار د. خالد عبد الغفار إلى أن الوزارة في يونيو 2017 قامت بتشكيل فريق يتولى مهام تحسين ترتيب الجامعات المصرية، والمساهمة في حصولها على اعتراف في مؤسسات التصنيف المرموقة مثل QS العالمي، والتايمز البريطاني، وشنغهاي الصيني، وتايمز نيوز، وتصنيف لايدن، وغيرها من التصنيفات العالمية.
وأضاف الوزير أنه تم وضع خارطة طريق تستهدف رفع تصنيف العديد من الجامعات المصرية خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أهمية وضع الجامعات المصرية لخريطة واضحة بفترات زمنية محددة لرفع مكانة الجامعات المصرية بالتصنيفات الدولية، بحيث لا يقتصر الأمر على الإحصائيات والأرقام، بل يمتد إلى خطط مستقبلية واضحة ومحددة.
وأكد الوزير على ضرورة الاستفادة من بحوث العلوم الإنسانية والاجتماعية في الارتقاء بتصنيف الجامعات المصرية دوليًا، موجهاً بأهمية وضع معايير أخرى لتقييم الجامعات للارتقاء بصورتها دولياً منها: كيفية تعامل الجامعات مع جائحة كورونا، وحفاظها على سلامة أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب مع استمرار العملية التعليمية، وإجراء الامتحانات، واجتياز هذه المرحلة بنجاح.
كما أوصى د. عبد الغفار بأهمية وضع خطة داخل المؤسسات التعليمية لرفع عدد الأبحاث العلمية التي أجرتها الجامعات على فيروس كورونا المستجد كمطلب عالمي في الخطط البحثية.
وأكد د. خالد عبد الغفار أن الوزارة تستهدف تحفيز الجامعات على التواصل الفعال والإيجابي مع المجتمع المحلي بمشاركة أعضاء هيئة التدريس، وكذلك دعم الجامعات لإنشاء برامج ذات شهادات مزدوجة بين الجامعات المصرية والأجنبية ذات التصنيف المتميز، موجهًا الشكر لرؤساء الجامعات المصرية، وأعضاء لجنة التصنيف، والعاملين ببنك المعرفة المصري على الجهد المتميز في إدراج العديد من الجامعات المصرية في التصنيفات الدولية.
ومن جانبه، أشار د. أيمن عاشور إلى قيام فريق وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بوضع خطة عمل لزيادة الوعى لدي جميع العاملين بالجامعة من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وإدراج الجامعات المصرية فى التصنيفات الدولية، وفي هذا الصدد تم تصنيف الجامعات إلى ثلاث مجموعات بناءً على عدد مرات ظهور الجامعة في التصنيفات المختلفة ، موضحاً أنه يجب أن يكون لدى كل مجموعة من المجموعات الثلاث خطة عمل لرفع تصنيفها، على أن تتضمن خطة العمل بشكل أساسي أربع ركائز لزيادة التصنيف الأكاديمي، وهى: البحث العلمي، واستراتيجيات التدريس، وقابلية التوظيف، والسمعة الدولية للجامعة، مضيفاً أن هذه العوامل تعتبر أساسية في تصنيف الجامعات بشكل عام.
وخلال فعاليات الورشة، ألقى رئيس تصنيف QS بالشرق الأوسط محاضرة للسادة أعضاء لجان التصنيف بالجامعات حول التعرف على أفضل الممارسات لتصنيف QS في العالم والمنطقة العربية للجامعات، وكذلك معايير تقييم الجامعات؛ بهدف الارتقاء بمستوى أداء الجامعات بالتصنيف الدولي QS، وتحسين سمعة الأبحاث الجامعية للباحثين من مختلف التخصصات بالجامعات الدولية المشابهة.
وفى ختام فعاليات الورشة، قام الوزير ورئيس تصنيف QS بالشرق الأوسط ود.أيمن عاشور بتوزيع الشهادات على الجامعات المدرجة بالتصنيف لعام 2022، وهي جامعات: الجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة القاهرة، وعين شمس، و الأزهر، والإسكندرية، و أسيوط، والجامعة البريطانية في مصر، و جامعة قناة السويس، وحلوان، والجامعة الألمانية بالقاهرة، وجامعة المنصورة، وطنطا، والزقازيق.
شهد فعاليات الورشة د.هشام فاروق مساعد الوزير للتحول الرقمي، د.أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية، د. أشرف العزازي رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات ، د.عادل عبد الغفار المستشار الإعلامي والمتحدث الرسمي للوزارة، ومستشارى نائب وزير التعليم العالى للجامعات، والسادة الأمناء المساعدين بالمجلس الأعلى للجامعات، وممثلي بنك المعرفة، وأعضاء لجان التصنيف بالجامعات.
نقلا عن المركز الإعلامي
لوزارة التعليم العالي والبحث العلمى

اكتب مراجعتك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها ب *